برنامج كيونت الحصري لمحو الأمية المالية

تسريع محو الأمية المالية لديك.

2.5 مليار

  2.5 مليار شخصاً – أكثر من نصف البالغين العاملين في العالم – مستبعدون من الخدمات المالية. وتكون هذه المشكلة أكثر حدة بين السكان ذوي الدخل المنخفض في الدول والاقتصادات الناشئة والنامية حيث يتم استبعاد ما يقرب من 80٪ من الفقراء من الخدمات المالية.

33 ٪ شباب
تقل احتمالية امتلاك الشباب لحساب توفير بنسبة 33٪ مقارنةً بالبالغين و 44٪ أقل احتمالًا للادخار في مؤسسة مالية رسمية
50٪ في شرق آسيا والمحيط الهادئ.
تتفاوت معدلات انتشار حسابات التوفير للشباب حسب المنطقة الجغرافية، حيث تتراوح من 12٪ في إفريقيا إلى 50٪ في شرق آسيا والمحيط الهادئ.
ارتفاع تكلفة الخدمات المالية
غالباً ما يُستَبعد الشباب من الوصول إلى الخدمات المالية الرسمية. وتشمل أسباب ذلك القيود القانونية وتكاليف المعاملات المرتفعة والانطباعات النمطية السلبية عن الشباب. هناك حاجة إلى أطر تنظيمية وسياسات شاملة مناسبة للشباب تحمي حقوقهم لزيادة الشمول المالي للشباب.

الشمول المالي

من المعروف على نطاق واسع أن الشمول المالي أمر بالغ الأهمية في الحد من الفقر وتحقيق النمو الاقتصادي الشامل. في حين أن الشمول المالي ليس هدفًا في حد ذاته، ولكنه وسيلة لتحقيق هدف وهناك أدلة متزايدة على أن له فوائد كبيرة للأفراد. تظهر الدراسات أنه عندما يشارك الناس في النظام المالي، فإنهم يصبحونأكثر قدرة على بدء وتوسيع أعمالهم التجارية والاستثمار في التعليم وإدارة المخاطر وامتصاص الصدمات المالية.
كما شوهد على:

محو الأمية المالية يعتبر أمرًا حيويًا في دعم النمو الاقتصادي وتشجيع

والإلمام بالنواحي المالية أمر حيوي لدعم النمو الاقتصادي وتشجيع الحكومات والأعمال التجارية والمجتمعات المحلية على تحقيق أهداف إنمائية أوسع نطاقا، مثل إرساء ضمان اجتماعي متين وتوفير فرص متكافئة للجميع. وفي عام 2020، كان لدى حوالي 6.1 بلايين شخص من أصل 7.8 بلايين شخص في جميع أنحاء العالم حسابات مصرفية وإمكانية الحصول على الخدمات المالية الأساسية(1). ويفتقر الباقون البالغ عددهم 1.7 بليون نسمة إلى التثقيف المالي والأدوات المالية اللازمة لتحسين حياتهم.

المستقبل الأفضل يبدأ بالتعليم والشمول المال.

وباعتبارها مؤسسة تجارية تركز على تنمية أصحاب المشاريع الصغيرة، تدرك الشبكة أن المستقبل الأفضل يبدأ بالتعليم والإدماج. ومن خلال برنامجنا المسمى FinGreen، نسعى جاهدين إلى زيادة الإدماج المالي للأفراد من خلال تعلم المهارات والعادات والمواقف لمساعدتهم على اتخاذ قرارات مالية مستنيرة، على شبكة الإنترنت وخارجها.

تنسجم مؤسسة FinGreen مع الأمم المتحدة وجدول أعمال أديس أبابا

وتتماشى مؤسسة FinGreen، التي أُطلقت في عام 2022، مع جدول أعمال الأمم المتحدة(2) وأديس أبابا(3) من أجل توفير المهارات الكافية والتدريب الإنمائي المناسب للجميع، ولا سيما للشباب والنساء وأولئك الذين يباشرون مباشرة الأعمال الحرة. وسيضطلع البرنامج بدور محوري في دعم المجتمعات المهمشة في جميع أنحاء العالم لتحقيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية وإقامة اقتصاد مستقر وصحي في البلدان النامية

في كيونت، نحن ملتزمون بدعم الناس وتمكينهم لتولي مسؤولية مستقبلهم والعيش حياة أفضل. من خلال برنامج FinGreen، نهدف إلى مواجهة تحديات المعرفة المالية التي يواجهها الشباب والنساء على وجه الخصوص، من خلال التعليم والتدريب

يعتمد برنامج FinGreen على الركائز الثلاث التالية

3. دعم

FinGreen لا يركز فقط على زراعة المجتمعات المتميزة ماليا. كما أنه يتضمن جوانب أساسية كثيرة من التنمية الشخصية، مثل الفضول واحترام الذات.

ويهدف البرنامج إلى تحويل المشاركين إلى أفراد واثقين وواعين ومتحمسين مالياً قادرين على مناصرة الآخرين في أسرهم ومجتمعاتهم وتقاسم المعارف معهم. وبذلك يحدث أثرا متتابعا له أثر أوسع نطاقا وأطول أجلا بكثير

2. تدريب

ويمكن لأصغر البذور أن تزدهر في أجمل الغابات. وتتسم الدورات المعقودة في إطار برنامج FinGreen بالإيجاز والكفاءة الزمنية لتحقيق نتائج فعالة. ويكتسي هذا الأمر أهمية خاصة بالنسبة للشباب البالغين، ولا سيما الذين ينتمون إلى أوساط محرومة اقتصاديا والذين قد يفتقرون إلى الموارد اللازمة لإتمام دورات دراسية أطول.

ويُختار المدربون بعناية ليكونوا بسيطين ويمكن الاتصال بهم. وسواء أكانت الدروس وجهاً لوجه أو على شبكة الإنترنت، فإنها تشجع المحادثات بين الأقران حيث يمكن معالجة الأسئلة والقضايا والتغذية المرتدة بصورة علنية وبحرية.

1. تقييم

وتتخذ مؤسسة FinGreen نهجاً أساسياً للتثقيف المالي. ونتعاون مع الخبراء والشركاء المحليين لتقييم وتحديد الشريحة المستهدفة للتدريب.

وتُجرى الدراسات الاستقصائية وجلسات التغذية المرتدة طوال مدة البرنامج لضمان استيعاب الرسائل الرئيسية وتنفيذ التحسينات استنادا إلى التغذية المرتدة المستمرة من المشاركين.

والإلمام بالنواحي المالية ضروري للاستقرار والنمو الاقتصاديين، ولا سيما في أوساط الشباب في الاقتصادات النامية. نحن ملتزمون بالمساعدة في خلق نتائج إيجابية تستحقها المجتمعات المهمشة من خلال برنامجنا FinGreen.
Malou Caluza
الرئيس التنفيذي لشركة كيونت

اكتشفْ المزيد حول مبادرتنا FinGreen في جميع أنحاء العالم

ابق على متابعة قنوات التواصل الاجتماعي لدينا واشترك في مدونتنا للحصول على أحدث أخبار برنامج محو الأمية المالية لشركة كيونت. يسعدنا سماع أفكاركم واقتراحاتكم حول كيف يمكننا أن نعمل معك ونُطَوِّر هذه المبادرة في مجتمعك.
WordPress Image Lightbox Plugin

Shop

We are now directing you to the RETAIL eStore. If you are an existing Independent Representative (IR), please log in to your Virtual Office.

Already an existing IR? Log In